شاهد النسر الذهبي وهو يلتقط الذئب ويحلق به في السماء

أحمد ممتازآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
أحمد ممتاز
منوعات
نسر وذئب

دائما ما نرى أن الأسد هو ملك الغابة، لكن هل تعلم أن النسر هو ملك السماء، على سبيل المثال سنتكلم عن النسر الذهبي والذي يصنف من أضخم الطيور الجارحة وأخطرها على الإطلاق.

والذي يتواجد في أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية وإفريقيا وآسيا، يطلق عليه هذا الاسم لأن لو ريش رقبته ذهبي وباقي لونه أسود بني.

لماذا يصنف أقوى الطيور الجارحة؟

لأن طوله 1 متر، وطول جناحه يصل من 60 سم إلى 70 سم، وعندما يطير ويفرد كلا جناحيه في السماء يصل طولها متر و80 سم إلى مترين و40 سم.

هذا ما يساعد هذا الطائر العملاق في مهاجمة حيوانات الغابة والتي يصل وزنها نحو 20 كيلو جرام وأكثر، لديها مخالب يصل طولها 7 سم، لتحكم قبضتها على فريستها وهي بالهواء.

من أكثر فرائس النسر هو حيوان المرموط والذي يصنف ضمن عائلة السنجابيات ويتبع فصيلة القوارض، ويليه الأرنب البري والذي يعد من أكثر الفرائس سهولة بالنسبة للنسر على الرغم من سرعته.

تصل سرعة النسر عند الانقضاض إلى 320 كيلو متر بالساعة، رقم رهيب جدا لم أكن أتوقعه بتاتا.

بينما يعد الأسرع على الإطلاق أثناء الانقضاض هو صقر الشاهين والذي تصل سرعته 390 كيلو متر بالساعة.

ما يميز النسر أيضا قدرته على الرؤية لمسافات بعيدة تصل إلى 8 مرات ضعف رؤية الإنسان.

من أسهل الطرق لافتراس الحيوانات التي يقوم بها هو التقاط الفريسة والتحليق بها في السماء لمسافات مرتفعة عن الأرض.

ثم يتركها لتقع وتصطدم بالأرض لتصبح بعدها جثة يسهل عليه أكلها، لم يلتحم ولم يقاتل بل استخدم قوته في الإمساك بالحيوان ثم يتركه يسقط.

شاهد أيضا:

ستشاهد في هذا الفيديو العديد من المعارك والالتحامات مع العديد من الأنواع أبرزها الذئب.

أكمل المشاهدة للنهاية لتستمتع بما ستشاهده.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.