شاهد لقطات مضحكة عندما اقترب النسر المحلق من صغار الدجاجة.. شئ مدهش

أحمد ممتازآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
أحمد ممتاز
منوعات
نسر ودجاجة

تجلس دجاجة وحولها صغارها في أمان لحين أن هجم عليها النسر في مكانها، وبالرغم من مخالب النسر وامتلاكه عضلات قوية وأجنحة ضخمة إلا أن الأم استخدمت مخالبها للدفاع عن صغارها وقامت بدفاع شديد بكل قوة وإصرار للفوز على هذا النسر الذي يبدو أن اندهش مما فعلت به تلك الدجاجة وقامت بهزيمته بطريقة غير متوقعة، جعلت النسر لا يستطيع التحليق ليبتعد عنها عن صغارها الكتاكيت.

وفي موقف آخر اعتقد النسر أن امتلك فريسة سهلة الصيد وقريبة المنال إلا أن اعتقاده في غير محله، حيث هاجمته الدجاجة للدفاع عن فراخها الصغار بكل قوة وجعلت من أجنحتها حائل قوي لتجعل هذا النسر في ذهول لأنه يصارع البقاء على الحياة فقط، ولكن تلك الدجاجة لم تترك له فرصة ليدافع عن نفسه بالرغم أنه هبط ليفوز بها بكل سهولة.

وهناك العديد من أنواع النسور والتي تختلف بأشكالها وأحجامها حسب البيئة التي نشأت بها، فهناك نسور العالم الجديد والعالم القديم وأضخمهم يعد نسر الكوندور وله قدرة على التحليق عالياً ويستطيع أن يحمل عجلاً أو خروف ويطير به بأعلى المسافات الشاهقة.

وهناك النسر الهندي وهو أصلع الرأس والرقبة والريش يغطي باقي الجسم، بينما النسر الأمريكي يتناول الأسماك ويتمكن من تناول الجيف والتي تصل إلى جثة حوت كامل.

ويوضح المشهد لقطات لنسر آخر هبط على دجاجة لينال منها ومن صغارها إلا أنها هاجمت بمخالبها لتثبط عزيمته في الدفاع عن نفسه وأذاقته مرارة الهزيمة، فإنها لم تتركه حتى شعر بالفشل من الحصول على غنيمته تلك المرة، والتي تبدو بأنها ضعيفة ولكنها هاجمت بكل قوة وشراسة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.