شاهد عندما يغضب فرس النهر العملاق ماذا يفعل.. لن تصدق

إسراء محمدآخر تحديث : منذ 5 أيام
إسراء محمد
منوعات
فرس النهر وملك الغابة

فرس النهر حيوان مسالم يأكل العشب يعيش في الأنهار وهو شبه مائي، أطلق عليه المصريون لقب “سيد قشطة”،ويصبح في معظم الأحيان فريسة لأغلب الحيوانات المفترسة النورسيات، لكن ماذا استخدم فكه القوي الكبير للدفاع عن نفسه والهجوم على تلك الحيوانات التي تحاول الاقتراب منه.

يظهر المقطع أن لبؤة حاولت الهجوم على فرس النهر ولكنه تحول إلى حيوان شرس ليدافع عن نفسه ويحول فكه الكبير لتصبح تلك اللبؤة هي المفترسة والتي لا تستطيع أن تقاوم من ضخامة جسمه الذي استخدمه ليدافع عن حياته.

وهناك مقطع آخر حاولت الضباع النيل من غزال بري ولكن سرعان ما هاجم فرس النهر للدفاع عنها ليجعل تلك الضباع تتقهقر للوراء وتجري سريعاً مبتعدة عن هذا الفرس الذي تحول لينقذ الغزال من أن تصبح فريسة لهم.

يتواجد مجموعة كبيرة من أفراس النهر بالمياه ويتواجد أيضاً التماسيح التي تقوم بالهجوم عليه، لكن عددهم الكبير تمكنوا من تلقين هذا التمساح درساً لن ينساه حين قام بالهجوم على فرس النهر العملاق.

يستخدم فرس النهر فكه الكبير للدفاع عن نفسه ضد الجاموس البري لإبعاد الخطر عنه، بينما عندما حاول التمساح الإمساك برجل جاموس بري انطلق الفرس للدفاع عن الجاموس بكل قوة وشجاعة.

وفي موقف آخر هجمت مجموعة من الضباع على فرس النهر واستغلاله وحيداً لجعله وجبة لهم على العشاء، ولكنه قاوم بشدة ولم يستسلم لهم واستخدم كل ما لديه من قوة ليردع تلك الهجمات.

تبدو اللقطات مدى رحمة فرس النهر بالحيوانات ويدافع عن الضعيف ويظهر قوته وشراسته على الحيوان المفترس الذي يستحق ذلك.

شاهد: كلب يتطاول على أسد وزوجته

إذا أعجبك المقطع قم بمشاركته مع أصدقاءك ومتابعة صفحتنا عبر الفيسبوك: Eyoonmasr

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.